آنا جعان... اخترعت المدونات تلم الكتاب الارزقية و اليتامي و المساكين فمنا من هي وسيلة لاخراج كبت بدل ما يطرشق في خلقتنا






 
Ana Jia'an blog



نجاد و ال 300 اسبارطي

طبعا كعادة العرب اي حاجة في الظيطة احمدي نجاد محرر العرب هو اللي هايرفع راية الاسلام هو اللي مخوف امريكا و اسرائيل.
ياتيني في الفترة الماضية عدد من الايميلات تمجد في نجاد و تصورة علي انه قائد العرب و خليفة المسلمين الجديد وهم كل انطباعاتهم تأتي عن طريق ايميلات من قبل الدعاية الايرانية لتلميع صورة رئيسهم و الغالبية حمقي اخر كتاب قراة كان تان تان في بلاد كوسكوس تان كل اللي بيعرف يعملة يعمل فورورد للايميل و هو زي سطل المية الساقعة احمدي نجاد لمن لا يعرف شيعي لا يعرف سوي الخميني ولي الله في الارض و المتحدث الرسمي علي لسان الله كما يعتقدوا أحمدي نجاد في الثمانينات كان وراء قضية " مفاتيح الجنة" حيث أنه في الحرب مع العراق اشترت ايران الخميني نصف مليون مفتاح بلاستيكي من تايوان ليعلقها أطفال لا يزيد سنهم عن 12 سنة ليقوموا بدور "كاسحات ألغام بشرية" لحقول الألغام على الجبهة مع العراق بعد أن تم عمل غسيل دماغ لهؤلاء الاطفال بأن تلك المفاتيح البلاستيكية ستفتح لهم أبواب الجنةالخميني "الزاهد المتقشف" اصر على ان تستمر الحرب ثمانية سنوات مع العراق رافضاً كل مبادرات السلام وكان يصر على أن حدود ايران الغربية هي نهر الفرات ، فكم مليوناً من البشر قتل في هذه الحرب وكم ملياراً من الدولارات "صب" على أتونها هذا الزاهد و في كتابه تحرير الوسيلة للخميني لا بأس بالتمتع بالرضيعة ضَماً وتفخيذاً بل و اتاح اتيان الزوجة من الدبر نحن أمة مسحورة "بالكلمات" كما يقولون "كلمة بتودينا وكلمة بتجيبنا" لماذا ايران "احمدي نجاد" ترتكب المذابح من قبل حرس ثورتها ومن قبل عملائها في العراق ضد عموم الشعب العراق وسنتهم على الخصوص ؟لماذا ايران "احمدي نجاد" تريد تطوير السلاح النووي أصلاً وضد من ...وقد أفتى "حاخامتها" بأن قتال اليهود لا يجوز ؟ نشوف الصور الحقيقية مع بعض و فيديو في احد ذكري مقتل الحسين و يظهر بها احمدي نجاد