الى اين سورية. علينا ان نعين بدقة اين نحن ذاهبون...






 
waiting_1.jpg


خاص ثروة

أغار مني ..

أغار من الصدفة،

لأننا التقينا يوماً بمحاذاة الممكن..

لأننا قطفنا الياسمين من خاصرة دمشق..

دمشق التي تلوّح للغرباء بمنديل الفرح

سنروي معاً

حكايا تشبهنا..

تشبه صورتنا التي نسيناها في حانة البراءة..

حكايا يفوح منها ألق المستقبل.

كالي

ها نحن نلتقي

في لحظة مشمسة

تعالي نجلسي فوق

المائدة الناصعة

نفك ضفائرنا

نتعطر بطفولتنا المنسية..