المنظمة المصرية تدين احتجاز المدون وائل عباس في مطار القاهرة






 
تعرب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء قيام سلطات الأمن بمطار القاهرة باحتجاز المدون وائل عباس بمطار القاهرة .وكانت المنظمه قامت بالاتصال بالمدون وائل عباس صاحب مدونة الوعي المصري حيث افاد انه سافر إلى السويد للمشاركة في مؤتمر تالبرج الذي يشارك فيه العديد من القيادات الشابة في مختلف المجالات وعقب عودته إلى القاهرة بتاريخ 30/6/2009 الساعة الثالثة صباحا بمطار القاهرة ، تم احتجاز جواز السفر الخاص به وجهاز لاب توب والأوراق الخاصة بالمؤتمر، فقام بالاعتصام بالمطار لاستلام متعلقاته الشخصية، فتم تسليمه جواز السفر دون جهاز الاب توب والأوراق وهو مازال محتجز بمطار القاهرة حتى الآن.
وفي هذا الصدد، تؤكد المنظمة أن احتجاز المدون وائل عباس يعد انتهاكا صارخ للحق في الحرية والأمان الشخصي والحق في حرية التنقل المكفولة بمقتضى الدستور و المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان والتي صدقت عليها مصر، وصارت قوانين ملزمة لها بمقتضى المادة 151 من الدستور ، مطالبة بسرعة إنهاء إجراءات احتجاز المواطن وائل عباس وتسليمه متعلقاته الشخصية .
يذكرأن المنظمة كانت قد تقدمت ببلاغات إلى كل من السيد المستشار عبد المجيد محمود النائب العام والسيد اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية والمجلس القومي لحقوق الإنسان مطالبة بإنهاء احتجاز عباس وتسليمه متعلقاته الشخصية .